موسكو: تصرفات الجيش السوري في الأيام الأخيرة تهدف إلى مواجهة الجماعات الإرهابية

قال المتحدث باسم الرئيس الروسي ديمتري بيسكوف إن الحرب ضد الإرهابيين في سوريا، ستستمر بالرغم من أي تصريحات.

وقال بيسكوف في برنامج “موسكو. الكرملين. بوتين” اليوم الأحد:

“نعلم أنه وفقًا لاتفاق سوتشي قبل عام، كانت تركيا ملزمة بضمان عدم فعالية هذه العناصر الإرهابية.

لسوء الحظ، لم تف تركيا بهذه الالتزامات، وقام الإرهابيون بالهجوم ضد القوات المسلحة السورية”.

وأشار بيسكوف إلى أن تصرفات الجيش السوري في الأيام الأخيرة “تهدف إلى مواجهة الجماعات الإرهابية”.

ولفت المتحدث إلى أن الإرهابيين في سوريا يضربون المنشآت العسكرية الروسية. وأضاف “لذلك ،

على الرغم من أي تصريحات، ستستمر المعركة ضد هذه العناصر الإرهابية”.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد أكد في منتصف شهر فبراير/ شباط الماضي أن الجيش السوري مستمر بعملية

تحرير إدلب وحلب بغض النظر عما أسماه “الفقاعات الصوتية” الآتية من الشمال، مشيرا إلى أن هذه العمليات ستتم

لاستعادة كل شبر من أراضي الجمهورية العربية السورية.

وقال الرئيس السوري في كلمة متلفزة هنأ فيها السوريين وأبناء حلب بانتصارات الجيش السوري في محافظة حلب:

“معركة تحريرِ ريفِ حلب وإدلب مستمرةٌ بغض النظر عن بعض ‏الفقاعات الصوتية الفارغة الآتية من الشمال،

كما استمرارُ معركة تحرير كلِ ‏التراب السوري وسحق الإرهاب وتحقيق الاستقرار”.

فيما كانت تركيا أعلنت الشهر الماضي أنها أمهلت الجيش السوري لآخر شهر فبراير/شباط للانسحاب إلى خلف نقاط

المراقبة التركية، وأعلنت اليوم أنها أطلقت عملية “درع الربيع” في إدلب لمواجهة القوات الحكومية السورية.

إتحاد الصفحات الإلكترونية في حلب

تابعنا على الفيس بوك

شاهد بالفيديو مقتل مجموعة كاملة من المسلحين بضربة جوية