سياسة
أخر الأخبار

مترجمة بالبنتاغون تقر بنقل معلومات سرية حساسة إلى جهة أجنبية

اعلان | ADS
تابعنا عبر

مترجمة بالبنتاغون تقر بنقل معلومات سرية حساسة إلى جهة أجنبية

أعلنت وزارة العدل الأمريكية أمس الجمعة، أن المترجمة السابقة في البنتاغون مريم تومسون، أقرت
بالذنب في نقل معلومات دفاعية سرية إلى “حزب الله” اللبناني.

وحسب وثيقة قضائية، فإن مريم طه تومسون (63 عاما حاليا) بدأت إرسال المعلومات بعد مقتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس الإيراني، في غارة جوية أمريكية في يناير عام 2020.

اعلان | ADS

كانت تومسون، التي كان لها تصريح أمني يسمح بالوصول لمعلومات سرية للغاية، متمركزة في
منشأة تابعة لقوة العمليات الخاصة في العراق من منتصف كانون الثاني / ديسمبر 2019 حتى اعتقالها
في شباط / فبراير عام 2020.

نشوء العلاقة!!

قبل سنوات من بدء نقل المعلومات السرية، تعرفت تومسون على مواطن لبناني عبر وسائل التواصل
الاجتماعي بنصيحة من أحد أفراد العائلة، وادعى الرجل أن لديه “قريبا” يعمل لصالح وزارة الداخلية
اللبنانية، كما أن لديه اتصالات مع أعضاء في “حزب الله”.

ورغم أن تومسون لم تقابل الرجل شخصيا على الإطلاق، فقد أعرب عن رغبته في الزواج منها
وانتقالها إلى لبنان، حسبما جاء في الوثيقة القضائية.

وبعد مقتل سليماني بدأ الرجل يطلب من تومسون “تزويدهم” بمعلومات حول الأصول البشرية التي
ساعدت الولايات المتحدة في استهداف القائد الإيراني، وكانت تومسون تدرك أن “هم” يعني “حزب الله”.

الخوف من انتهاء العلاقة

وخشيت تومسون أنه إذا رفضت نقل المعلومات فإن علاقتها مع المواطن اللبناني “ستنتهي” و”لن يتزوجها”.

في المقابل، أخبرها الرجل بأن “المعلومات التي قدمتها نالت ارتياح المعنيين” وأنه بعد وصولها إلى
لبنان سيقدمها إلى قائد عسكري في “حزب الله” .

المعلومات التي تم تسريبها !!

وأدى تفتيش قانوني لمقر سكنها، في 19 شباط / فبراير المنصرم إلى اكتشاف رسالة مكتوبة بخط
اليد باللغة العربية، مخبأة تحت مرتبة سريرها.

وتحتوي الرسالة على معلومات “تحدد أسماء أشخاص”، مع تنبيه الشخص ذي الصلة بـ “حزب الله” إلى “وجوب مراقبة” هواتف هؤلاء الأشخاص المذكورة أسماؤهم، وفق البيان.

وقالت العدل الأمريكية إن تومسون زودت الرجل بمعلومات عن “هويات 10 على الأقل من
الأصول البشرية السرية، و20 منشأة أمريكية على الأقل، إضافة إلى تكتيكات وتقنيات وإجراءات متعددة”.

وقال “جون ديمرز”، مساعد المدعي العام لشؤون الأمن القومي في وزارة العدل، أنه “أثناء وجودها
في منطقة حرب، زُعم أن المدعى عليها قدمت معلومات حساسة تتعلق بالدفاع الوطني، تشمل أسماء
أفراد متعاونين مع الولايات المتحدة، إلى مواطن لبناني موجود في الخارج”.

موعد الحكم النهائي

وتواجه تومسون اتهاماً بتعريض حياة الأفراد العسكريين الأمريكيين وغيرهم ممن يؤدون مهمة
“قيد التنفيذ”، للخطر من خلال الكشف عن أسمائهم الحقيقية.

وبعد اعترافها بالذنب في إحدى التهم المتعلقة بتقديم معلومات دفاع وطني لحكومة أجنبية، تواجه
تومسون عقوبة تصل إلى السجن مدى الحياة. ومن المقرر النطق بالحكم في 23 حزيران/ يونيو المقبل.

المصدر: اتحاد الصفحات الإلكترونية في حلب + وسائل إعلام أمريكية

إتحاد الصفحات الإلكترونية في حلب

تابعنا على الفيس بوك

مترجمة بالبنتاغون تقر بنقل معلومات سرية حساسة إلى جهة أجنبية

اعلان | ADS

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

لاحظنا انك تستخدم مانع إعلانات (Adblocker)

نعلم انك لا تحب الإعلانات، و نحن لا نوفر الا بعضها في هذه الصفحة، ما ستقرأه الآن قد إشتغل عليه أكثر من شخص في الكتابة و التدقيق و التسويق و التصميم و الأرشفة و النشر، و جزائهم الوحيد هو الإعلانات التي ستظهر لك، ففضلا لا أمرا قم بتعطيل مانع الإعلانات حتى نوفر دائما محتوى أفضل . شكرا لك .