رغم الاتهامات والتصعيد الاعلامي .. تقارب قطري – سوري ؟

تقارب سوري قطري
تقارب سوري قطري

رغم الاتهامات والتصعيد الاعلامي .. تقارب قطري – سوري ؟

على الرغم من التصعيد الاعلامي بين سوريا وقطر, بعد اتهام دمشق الصريح لقطر بدعمها للإرهاب في سوريا.

شهد عام 2019 خطوتين عبّرتا عن تقارب قطري- سوري؟ ، على صعيدي النقل والرياضة.

وبدأت شركة الخطوط الجوية القطرية بعبور الأجواء السورية منذ شهر نيسان الماضي، بعد توقف دام ثماني سنوات.

ولم تعلق الشركة حينها على هذا القرار، في حين صرح وزير النقل في الحكومة السورية، علي حمود،

في 22 من نيسان الماضي، بأن الوزارة وافقت على طلب الشركة للعبور.

وبرر المدير التنفيذي للشركة، أكبر الباكر، في 4 من أيار الماضي، القرار بأنه وسيلة للتغلب على الحصار المفروض على البلاد من جيرانها في الخليج العربي منذ سنتين.

كما قام رئيس الاتحاد الرياضي العام، موفق جمعة، ببيع حقوق بث مباريات المنتخب السوري في التصفيات المؤهلة إلى كأس آسيا وكأس العالم،

لقناة الكأس القطرية، التي بثت جميع المباريات التي خاضها المنتخب، مع منح “إشارة بث” لقناة “سوريا دراما” الحكومية.

وأعلن موفق جمعة، في 6 من أيلول الماضي، عن بيع حقوق بث المباريات، دون أن يذكر اسم وجنسية الشركة التي تم التعاقد معها.

يذكر أن الرئيس الأسد وفي أخر مقابلتين تلفزيونيتين أجراهما مع صحيفة “PARIS MATCH”

وقناة روسيا اليوم, وجه اتهامات صريحة لقطر بدعم الإرهاب في سوريا, اضافة الى دفعها الأموال في محاولة منها لإسقاطه.

إتحاد الصفحات الإلكترونية في حلب

تابعنا على الفيس بوك