زعيم أكبر حزب تركي معارض يدعو أردوغان لمساعدة الأسد بالتخلص من الجيش الحر

أردوغان - الأسد
أردوغان - الأسد

زعيم أكبر حزب تركي معارض يدعو أردوغان لمساعدة الأسد بالتخلص من الجيش الحر

أكد زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال كليجدار أوغلو أن منطق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خاطئ في الأساس.

ولفت كليجدار أوغلو إلى أن الأولى بأردوغان أن يساعد الرئيس الأسد في التخلص من الإرهابيين سواء كانوا تحت مسمى: “داعش” أو “النصرة” أو “الجيش الحر” أو “الوحدات الكردية”.

وقال كليجدار أوغلو في حوار مع قناة الميادين: “إن منطق إردوغان خاطئ في الأساس لأنه وأتباعه يتحدَّثون عن الفتوحات وكأن أنقرة تُقاتِل لضمّ شرق الفرات إلى تركيا”.

وأشار كليجدار أوغلو إلى أن أردوغان لا يستخلص الدروس والعبر من تجاربه الفاشلة في سوريا.

وأوضح كليجدار أوغلو “تحدَّث أردوغان عن منطقةٍ آمِنة على طول الحدود مع سوريا بطول 480 كم، لكنه اكتفى بمنطقتين ضيّقتين بين رأس العين وتل أبيض”.

واعتبر الزعيم التركي المعارض لأردوغان أن إيقاف عملية نبع السلام في شرق الفرات جاءت بناء على تعليمات الرئيسين فلاديمير بوتين ودونالد ترامب.

ورأى كليجدار أوغلو في رده على أسئلة حسني محلي, الصحفي السوري (يحمل الجنسية التركية),

أنه كان من الأولى لأردوغان أن يبحث هذا الموضوع منذ البداية مع الرئيس السوري بشّار الأسد.

وبين كليجدار أوغلو أن تركيا لا يمكن لها أن تتخلَّص من الإرهاب والإرهابيين إلا عبر المُصالحة والتنسيق

والتعاون المباشر مع الحكومة السورية باعتبارها صاحبة الأرض شرق الفرات.

ودعا كليجدار أوغلو الرئيس التركي إلى مساعدة الرئيس الأسد في حربه ضد الإرهابيين أياً كانت تسمياتهم،

من “النصرة” إلى “داعش” و”الجيش الحر” و”وحدات حماية الشعب” وقوات سوريا الديمقراطية وغيرها.

وشدد كليجدار أوغلو على أن تركيا لا تستطيع أن تُعالِج مشكلة اللاجئين إلا مع الحكومة السورية.

وأكد كليجدار أوغلو أن الرئيس أردوغان هو السبب الأساسي لمشكلة اللاجئين في تركيا.

وكالات

إتحاد الصفحات الإلكترونية في حلب

تابعنا على الفييس بوك