ميداني

الجيش السوري يستهدف رتل تركي يدخل إلى سوريا لدعم المسلحين في إدلب

اعلان | ADS

الجيش السوري يستهدف رتل تركي يدخل إلى سوريا لدعم المسلحين في إدلب

تمكن سلاح الجو السوري الروسي المشترك صباح اليوم الاثنين، من شلّ حركة رتل تركي كان يحاول الوصول إلى مدينة خان شيخون في ريف إدلب،

لتعزيز وتدعيم صفوف المجموعات المسلحة بغية منع تقدم الجيش السوري والحؤول دون سيطرته على المدينة.

وأفادت مصادر ميدانية لـ “فضاء حلب”، بأن الرتل التركي تضمن /28/ آلية عسكرية متنوعة بين دبابات وعربات ناقلة للجند

وشاحنات محملة بالأسلحة، حيث عبر الحدود السورية التركية من معبر كفر لوسين بريف إدلب، وتوجه إلى بلدة سراقب قبل

اعلان | ADS

أن يغادرها باتجاه خان شيخون عبر طريق حلب دمشق الدولي، الأمر الذي سارعت المقاتلات الجوية السورية والروسية

إلى التعامل معه عبر توجيه ضربات تحذيرية أجبرت الرتل على التوقف في مكانه قرب مدينة معرة النعمان.

وبيّنت المصادر أن الضربات الجوية، كانت ضربات تحذيرية بحتة، حيث لم يتم استهداف الرتل بشكل مباشر،

وإنما تم استهداف كامل المنطقة الواقعة في محيط الرتل على مسافة قريبة من آلياته، الأمر الذي أجبر الرتل على الوقوف وعدم إكمال طريقه إلى وجهته،

فيما حاولت إحدى الآليات التابعة لمسلحي “فيلق الشام” المكلفة بمرافقة الرتل التركي، التقدم وتجاوز التحذيرات السورية،

الأمر الذي أدى إلى تدميرها ومقتل /3/ مسلحين كانوا بداخلها.

وتسعى تركيا بكل جهودها، لتدعيم صفوف المسلحين وتقديم الدعم اللازم لهم لمنع سيطرة الجيش السوري على خان شيخون،

كونها تعتبر من أهم وأخطر المعاقل الاستراتيجية التابعة للمسحلين في ريف إدلب وبوابة الجيش السوري للتقدم بشكل أكبر واستعادة السيطرة على كامل طريق حلب- دمشق الدولي.

وفي السياق ذاته، أفاد مصدر في وزارة الخارجية والمغتربين السورية خلال تصريحاتٍ صحفية

بالقول: “قامت آليات تركية محملة بالذخائر والوسائط المادية باجتياز الحدود السورية التركية صباح اليوم والدخول إلى مدينة سراقب

في طريقها إلى خان شيخون لنجدة الإرهابيين المهزومين من جبهة النصرة المدرجة على قوائم مجلس الأمن

كمنظمة إرهابية الأمر الذي يؤكد مجدداً استمرار الدعم اللامحدود الذي يقدمه النظام التركي للمجموعات الإرهابية”.

وأضاف المصدر بالقول: “إن الجمهورية العربية السورية تدين بشدة هذا التدخل التركي السافر وتحمل النظام التركي المسؤولية الكاملة

عن تداعيات هذا الانتهاك الفاضح لسيادة ووحدة وسلامة أراضي الجمهورية العربية السورية الأمر الذي يشكل انتهاكا سافراً لأحكام القانون الدولي”،

مشدداً على أن: “سورية تؤكد أن هذا السلوك العدواني للنظام التركي لن يؤثر بأي شكل على عزيمة وإصرار الجيش العربي السوري

على الاستمرار في مطاردة فلول الإرهابيين في خان شيخون وغيرها حتى تطهير كامل التراب السوري من الوجود الإرهابي”.

فضاء حلب

إتحاد الصفحات الإلكترونية في حلب

تابعنا على الفيس بوك

اعلان | ADS
Telegram Telegram instagram youtube youtube
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
$('#video')[0].load();
إغلاق