ماذا قال مسؤول سوري عن حادث تسرب الفيول من المحطة الحرارية !!

ماذا قال مسؤول سوري عن حادث تسرب الفيول من المحطة الحرارية !!
ماذا قال مسؤول سوري عن حادث تسرب الفيول من المحطة الحرارية !!

ماذا قال مسؤول سوري عن حادث تسرب الفيول من المحطة الحرارية !!

مدير مكافحة التلوث بمديرية الموانئ: لو قام كل منزل بأخذ رفش أو كيس لإزالة
الفيول المتسرب لأحدثوا نتيجة بدلاً من الكلام

قال مدير مركز مكافحة التلوث في المديرية العامة للموانئ حسين شحادة أن الخزان
الذي تسرب منه الفيول في المحطة الحرارية ببانياس موجود بمنطقة حماية ترابية،
وعند حدوث وكان الفيول مسخن لحرارة 60 درجة من أجل تجهيزه للمحطة الحرارية،
بالتالي لم يستطع العمال الاقتراب منه بسبب سخونته.

الدفقة الكبيرة التي خرجت من الخزان نتيجة الضغط وهو ساخن تجمعت بمنطقة الحوض المحيط بالخزان

ولم يتم تدارك الأمر بالريغارات ما أدى إلى انتقالها من حوض لآخر حتى وصلت لأحواض
على البحر ومنها تسرب قسم لمياهه.

أحضرت الشركة السورية لنقل النفط بالتعاون مع مصفاة بانياس مضخات وحاولوا
استرجاع أكبر كمية من الفيول في الأحواض ومن الخزان ونقلها إلى صهاريج حتى
يتم ترحيلها، لكن مادة الفيول عالية اللزوجة وتتصلب بدرجة حرارة معينة، ما يصعب
التعامل معه بمعدات الاسترجاع إن لم يكن هناك آليات تسخين.

المشكلة الثانية أن التسرب كان تقريباً شاطئي وهي مناطق ضحلة لا يمكن أن

يستخدم فيها زوارق مكافحة التلوث التي يبلغ طولها 20 متر وغاطستها 1.6 متر
وعرضها 6 أمتار، لكن يمكن استخدامه في الأيام التالية بعد ابتعاد التسرب عن الشط.

استخدمنا مواد ماصة ومواد مبددة وآليات الشفط بالإضافة إلى السطول والرفوش
والنقل اليدوي، وفي بعض الشواطئ الرملية اضطررنا إلى إزالة الطبقة السطحية من
الرمل وترحيلها ثم استبدالها بطبقة نظيفة.

أكبر البقع كانت بامتداد كيلو متر مربع مقابل ميناء بانياس والمحطة الحرارية

ويوم السبت بددنا 4 بقع وفي فترة ما بعد الظهر بددنا في منطقة عرب الملك بقعة
بحوالي 500 متر مربع ونفس الأمر باليوم التالي، ولا زالت الجولات البحرية مستمرة.

في منطقة بانياس البحر نظيف والأعمال شبه منتهية حيث يتم العمل الآن على ترحيل
النفايات، أما في جبلة مازال عمل الزوارق والآليات مستمر لكنه ممتاز وأنجز بنسبة 80%.

صور الأقمار الصناعية التي انتشرت مظهرةً حجم التلوث غير صحيحة، لأن أحد الصور

توضح التسرب من اللاذقية باتجاه قبرص ولا يوجد في اللاذقية تسرب ولا حتى خزانات،
أما الصورة الثانية فهي محاكية لمنطقة بانياس وننتظر وثائق رسمية من الخارجية
للتأكد من مدى صحتها.

إمكانية انتشار التلوث النفطي يتبع للتيارات البحرية ومن الممكن أن يكون هناك
بعض البقايا في عرض البحر.

فيما يخص جدل مواقع التواصل الاجتماعي حول استخدام المعدات الأولية (سطل
وخرطوم والأيادي) فيتم التعامل بأوروبا في مثل هذه المشاكل على ذات النحو، ولكن
يمكن أن تكون التجهيزات أفضل والعمل اليدوي هو العمل الأساسي على الشاطئ
بكل دول العالم.

وعن صور عدم التزام العمال بقواعد السلامة وعملهم بالأيادي العارية، فإن أحد
العمال رأى زملاءه يعملون بالسطول والرفوش فتحفز واندفع للعمل بحمل
الرمل بيديه دون ارتداء القفازات الواقية، وفي هذه الأثناء التقطت عدسة الكاميرا
صورة له.

العمال الذين التقطت لهم الصور تابعين للبلديات وللزراعة، بينما المديرية العامة
للموانئ تضع لباس خاص وعدة خاصة وجزمات.

الفعاليات الأهلية لم تشارك بالعمل باستثناء منطقة الشقيفات السياحية،
ولو قام كل منزل من المناطق الممتدة على شاطئ بانياس وجبلة الذي يبلغ
طوله حوالي 15 كم بأخذ رفش أو كيس نايلون وأزال 50 سم لأحدثوا نتيجة بدلاً
من الكلام على مواقع التواصل الاجتماعي، لكن طبعاً بعد اتخاذ إجراءات الوقاية
وبشكل منظم، من خلال الإلتحاق باللجنة التي شكلها محافظ اللاذقية التي
يمكن للأشخاص التطوع فيها وأخذ المعدات.

السادة أصحاب الشركات التجارية والمعلنين وأصحاب المواقع الأكارم


أصبح بإمكانكم الإعلان عبر موقعنا الرسمي الموقع الأول في مدينة حلب

حيث يحتل الموقع ترتيب وتصنيف عالٍ 60 على مستوى سورية

و 80 ألف على مستوى العالم ويحصل الموقع على نسب مشاهدات عالية

وزيارات تقدر شهرياً بـ 500 الف زائر شهرياً بشكل متوسط كما تُنشر مقالاته في العديد من الصفحات الكبرى

لمن يرغب بالإعلان والإستفادة الإعلانية داخل موقعنا يرجى مراستلنا عبر البريد الإلكتروني

يمكنكم اختيار موضع ومساحة الوحدة الاعلانية حسب الطلب


uepapress@gmail.com  |  009630997433304

 وتساب