ماذا قال الممثل المقيم لمنظمة الصحة العالمية في سورية عن مواجهة كورونا

ماذا قال الممثل المقيم لمنظمة الصحة العالمية في سورية عن مواجهة كورونا

الممثل المقيم لمنظمة الصحة العالمية في سورية الدكتور نعمه سيد عبد لـ”الوطن” : لن تبقى دولة في العالم بمأمن من وباء كورونا، والوباء وصل إلى ٢٠٣ دول حتى الآن، وأرقام الإصابة الآن لم تعد تعني شيء كونها تتبدل كل لحظة.

المنظمة ترى أن واقع الإصابات في سورية في بداية المنحنى الصاعد، وارتفاع هذا المنحنى يعتمد على صرامة

الإجراءات المتخذة، وهذا ماتعمل عليه الحكومة السورية، ونوصي جدا بتحقيق التباعد الإجتماعي حتى في المنازل،

وزيادة عدد الفحوصات للوصول إلى الحالات البسيطة ليتم عزلها ومتابعة المخالطين. والإجراءات ليست

مطلوبة من الصحة فقط وهناك دورا كبيرا للمواطنيين في قطع حالة الإنتشار. نعمل على فك الحصار عن سورية

في جانبه الصحي والاجتماعي على الأقل، لأن كل المنظمات الدولية لا يمكنها أن تقوم بما تقوم به الحكومة

الوطنية في مواجهة الوباء. وفي وزارة الصحة خبرات كبيرة كسبت الرهان في تحديات أوبئة سابقة، ولأن

الحصار وإغلاق الحدود مؤخرا جعل من إمكانية قيامنا بتأمين التجهيزات والمستلزمات المطلوبة أكثر صعوبة،

ونحن على إستعداد للشراء من داخل البلاد فيما لو توافرت تلك الاحتياجات العاجلة وللتجهيزات والمواد

اللازمة لإقامة المخابز.

جهاز pcr موجود في أغلب المشافي الحكومية السورية

جهاز pcr موجود في أغلب المشافي الحكومية السورية وخاصة التعليمية منها، لأنه لا يوجد جهاز خاص

لاختبار كورونا، ويمكن الإستفادة منها جميعها، والحاجة اليوم تكمن في تأمين “كيتات” التحليل ونسعى

لذلك سواء من خلال المكتب الإقليمي أو من خلال لبنان أو حتى من خلال السوق السورية إذا توافرت فيها.

قدمنا ٤٠ “كيت” يمكن لكل واحد منها التحليل لـ ٩٦ مريض إضافة إلى ٥ أجهزة pcr تم تركيب جهازين منهما

في مخبر وزارة الصحة وهناك ٣ بحاجة لوسائل حماية سيتم تركيبها خلال ٣ أيام ، علما مخابر الصحة العامة

قبل تدخلنا كانت تملك جهازين, ونقوم إضافة إلى ذلك بتأمين الألبسة الخاصة لحماية الفريق الطبي الذي يتعامل

مع المرضى. ونحن على إستعداد لتقديم ما يتم طلبه منا.

نحن مع إنشاء مخبر pcr في الحسكة بشكل عاجل وعلى استعداد لتوفير مستلزماته، وكوادر الصحة مؤهلة

لتدريب فريق للعمل عليه فورا. والخدمات الصحية في #مخيمالهول تقدمها وزارة الصحة السورية و الهلال

الأحمرالسوري و الصليب الأحمر وهي مقبولة.

5 أسئلة عن فيروس كورونا ما زال الجميع يجهل إجاباتها

إتحاد الصفحات الإلكترونية في حلب

تابعنا على الفيس بوك