فزعة تركية إلى خان شيخون السورية - إتحاد الصفحات الإلكترونية في حلب
سوريا
أخر الأخبار

فزعة تركية إلى خان شيخون السورية

اعلان | ADS

دلائل حزم الجيش السوري على خان شيخون بريف إدلب باتت قريبة، وخصوصاً بعد إعلانه السيطرة التامة على

الأطراف الغربية منها والشمالية الغربية للمدينة، هذا ما استثار الإدارة التركية لترسل تعزيزاتها شمالاً نصرةً لمقاتيلها هناك.

حيث ذكرت وزارة الخارجية السورية اليوم، الاثنين، أن آليات تركية اجتازت حدود البلدين باتجاه مدينة خان شيخون

جنوب محافظة إدلب، مؤكدة أنها تحمل ذخيرة.

حيث شوهد رتلاً عسكرياً مؤلفاً من قرابة 50 آلية من مصفحات وناقلات جند وعربات لوجستية إضافة إلى خمس

اعلان | ADS

دبابات على الأقل، في طريقه إلى مدينة معرة النعمان الواقعة على بعد 15 كيلومتراً شمال خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، بحسب مراسلي الشبكات الإخبارية.

الجانب السوري الحكومي ندد هذا التصرف ورأى أن “هذا السلوك العدواني للنظام التركي لن يؤثر بأي شكل على

عزيمة وإصرار الجيش العربي السوري على الاستمرار في مطاردة فلول الإرهابيين في خان شيخون وغيرها حتى

تطهير كامل التراب السوري من الوجود الإرهابي”.

أما الوضع الداخلي في إدلب بين الأفراد المسلحة لا يمكن وصفه إلا بالمتوتر، حيث بدأ أفراد هذه الفصائل المسلحة

والمعارضة بتراشق تهم السرقة والفشل بالتقدم فيما بينها عبر فيديوهات عبر الحسابات الشخصية، والاعتراف ببداية

التقهقر وصعوبة الحرب التي تخاض ضد الجيش السوري هناك، كما أن تغريدات ما يسمى بقادات المجموعات

المسلحة في إدلب تفصح عن أعداد القتلى التي تهاوت تحت نيران الجيش حتى اليوم، ما يشير إلى حالة معنوية منهارة رغم كل الدعم العسكري المقدم .

سيطرة الجيش السوري على الوضع في إدلب وخان شيخون بالذات سيمهد الطريق للجيش السوري عسكرياً نحو

معرة النعمان، كما يفتح طريق الجيش السوري لإزالة كل نقاط المراقبة التركية في أرياف إدلب ومنهعم من التقدم

أكثر نحو العمق السوري، وهذا ما يفسر سرعة الاستجابة التركية للتواجد هناك، كما أن كل العمليات العسكرية التي

ينفذها الجيش السوري تنفذ بنجاح بإسناد جوي روسي.

إتحاد الصفحات الإلكترونية في حلب

تابعنا على الفيس بوك

اعلان | ADS
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
$('#video')[0].load();
إغلاق