رياضة
أخر الأخبار

فريق سوري يرفض إرسال لاعبيه للمشاركة في مباراة ودية للمنتخب الوطني

رفض إدارة النادي إرسال لاعبي الفريق الأول إلى المنتخب للمشاركة في مباراة ودية مع منتخب الكويت

اعلان | ADS
تابعنا عبر

فريق سوري يرفض إرسال لاعبيه للمشاركة في مباراة ودية للمنتخب الوطني

وعبر مدير تشرين على صفحته في “فيسبوك” عن استياء النادي من القرارات الغريبة لاتحاد كرة القدم،
وقال: “غريبة جداً القرارات التي تخص كرة القدم بسورية، لن نعود للحديث عن منع الانتقالات الداخلية
وأثرها السلبي على معظم الأندية التي وافقت أساساً على مشروع القرار، الذي ألغي بحجة عدم
وجود إجماع”.

وتابع زيني: “اليوم الحديث عن ضغط المراحل الأولى من الإياب قبل معسكر المنتخب، ودون تصويت
أو إجماع أو أغلبية، رغم أهمية الموضوع وتأثيره المباشر على الحالتين الفنية والبدنية للاعبي
المنتخب والأندية”.

اعلان | ADS

وأضاف: “طالبنا سابقاً بتأجيل موعد إحدى مبارياتنا وقوبل طلبنا بالرفض بحجة وجود روزنامة ثابتة
غير قابلة للتعديل، واليوم يتم التعديل ببساطة ودون أي اعتبار للروزنامة التي نستعد ونعمل بناءً عليها”.

وأردف: “نحن مع المنتخب الوطني قلباً وقالباً ونعمل جميعاً لخدمته، ولكننا في المقابل ننتظر قوانيناً
منصفة من اتحاد الكرة المسؤول الأول والأخير عن تحقيق متطلبات الأندية والمنتخب، وإصدار قوانين
تخدم مصالح جميع الأطراف”.

وختم رئيس نادي تشرين: “في ظل هذه الظروف والقرارات العشوائية نحن في نادي تشرين لن
نرسل لاعبي الفريق الأول إلى المنتخب الوطني للمشاركة في المباراة الودية رغم حرصنا الكبير
على مصلحة المنتخب”.

يذكر أن طارق زيني قد أكد أن النادي يستعد أيضاً لتمثيل سوريا بعد أشهر قليلة في مسابقة
آسيوية رسمية قائلاً: “من واجبنا المحافظة على أوراقنا لتحقيق تمثيل مشرف لسوريا”.

أثر برس

إتحاد الصفحات الإلكترونية في حلب

تابعنا على الفيس بوك

فريق سوري يرفض إرسال لاعبيه للمشاركة في مباراة ودية للمنتخب الوطني

اعلان | ADS

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

لاحظنا انك تستخدم مانع إعلانات (Adblocker)

نعلم انك لا تحب الإعلانات، و نحن لا نوفر الا بعضها في هذه الصفحة، ما ستقرأه الآن قد إشتغل عليه أكثر من شخص في الكتابة و التدقيق و التسويق و التصميم و الأرشفة و النشر، و جزائهم الوحيد هو الإعلانات التي ستظهر لك، ففضلا لا أمرا قم بتعطيل مانع الإعلانات حتى نوفر دائما محتوى أفضل . شكرا لك .