صور من كلفة الحياة في سوريا: كثير من المال وبعض “كرامة”

صور من كلفة الحياة في سوريا: كثير من المال وبعض "كرامة"
صور من كلفة الحياة في سوريا: كثير من المال وبعض "كرامة"

صور من كلفة الحياة في سوريا: كثير من المال وبعض “كرامة”

لم تكن صورة المسن الذي دفع دما قبل أن يدفع مالا للحصول على الخبز هي الوحيدة التي تم تداولها بكثرة
مؤخرا مترافقة مع كلمات مثل: “الذل”، و”الإجرام”، فثمة في الواقع السوري ما هو أكثر.

كانت صورة المسن، حسب تعليقات نشرها كثيرون، هي الأبلغ والأكثر وضوحا للثمن الذي يدفعه الناس كي
يستمروا في حياة تزيد أعباؤها يوما إثر يوم.

عجوز لم تشفع له سنواته التي تجاوزت الثمانين، فالزحام الذي تشهده الأفران ما زال كثيفا رغم رفع سعر
ربطة الخبز بنحو الضعف.

صورة استحضر عبرها سوريون كثيرا من العبارات التي قيلت في سنوات الأزمة: لقمة مغمسة بالدم، ذل،
وإذلال، وحوش بشرية:

صور من كلفة الحياة في سوريا: كثير من المال وبعض

وأمام من أبدى الاستغراب من الحادثة التي تعرض ذلك المسن، علق آخرون بعبارة: “الناس بلشت تاكل بعضها”
كما قال أحدهم تعليقا على الصورة.

وهناك من علق بأن ما حدث يجب أن يكون متوقعا، في بلد صار فيه الخبز يستهلك جزءا مهما من الدخل،
وصار الحصول عليه ليس بالأمر السهل.

وقد استرجع آخرون صورة كانت انتشرت قبل يوم واحد فقط ويظهر فيها زحام لناس داخل “قفص” معدني
أمام أفران “ابن العميد” في دمشق، وهي الصورة التي قيل عنها الكثير وتم تحميلها دلالات عدة، خاصة أن
تلك الأقفاص لم تكن وليدة اللحظة، كما أن كثيرا من الأفران تحوي مثلها:

صور من كلفة الحياة في سوريا: كثير من المال وبعض

وثمة من استرجع عبارة نسبت لأحد المديرين الذين عزوا الزحام على الأفران بزيادة استهلاك الناس للخبز،
بعد ارتفاع أسعار جميع المواد الغذائية وغيرها، بأضعاف ما كانت عليه، بينما بقيت الأجور نسبيا دون زيادات
تذكر.

وتزامنا مع صورة المسن، التي تلت صورة “الأقفاص” نُشر تسجيل مصور يظهر فيه عراك من أجل حجز
مقعد في “سرفيس”

https://www.facebook.com/788748751178310/videos/357093225565804/

وقبل ذلك انتشرت صورة لطريقة “غريبة” في حجز مقعد:

صور من كلفة الحياة في سوريا: كثير من المال وبعض

الواقع أن ارتفاع أجور الطلبات الخاصة “التكسي” بعد رفع سعر البنزين، جعل استخدام سيارات الأجرة
مكلفا جدا، فالتسعيرة تعادل آلاف الليرات مقابل استخدام “التكسي” ولو لكيلومتر واحد.

ويقول أحدهم معلقا على ما يصفها بـ “صور الذل” ليقول: هكذا صارت التفاصيل اليومية تكرر عبئا فوق عبء،
حتى تحولت أيام السوريين إلى عراك حقيقي مع الحياة.

أسامة يونس

المصدر: RT

إتحاد الصفحات الإلكترونية في حلب

تابعنا على الفيس بوك

السادة أصحاب الشركات التجارية والمعلنين وأصحاب المواقع الأكارم


أصبح بإمكانكم الإعلان عبر موقعنا الرسمي الموقع الأول في مدينة حلب

حيث يحتل الموقع ترتيب وتصنيف عالٍ 60 على مستوى سورية

و 80 ألف على مستوى العالم ويحصل الموقع على نسب مشاهدات عالية

وزيارات تقدر شهرياً بـ 500 الف زائر شهرياً بشكل متوسط كما تُنشر مقالاته في العديد من الصفحات الكبرى

لمن يرغب بالإعلان والإستفادة الإعلانية داخل موقعنا يرجى مراستلنا عبر البريد الإلكتروني

يمكنكم اختيار موضع ومساحة الوحدة الاعلانية حسب الطلب


uepapress@gmail.com  |  009630997433304

 وتساب