covid-19

واخيراً .. أوروبا تعتمد رسمياً أول دواء لفايروس كورونا .. تعرف عليه

اعلان | ADS
تابعنا عبر

واخيراً .. أوروبا تعتمد رسمياً أول دواء لفايروس كورونا .. تعرف عليه

وافقت المفوضية الأوروبية، الجمعة، على استخدام عقار “ريمديسيفير” (Remdesivir) لعلاج الحالات المستعصية إثر الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الاتحاد الأوروبي.

وقالت مفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون الصحة ستيلا كيرياكيدس في بيان صحفي، بحسب موقع “RT”،

“لن ندخر أي جهد لضمان علاج أو لقاح فعال ضد الفيروس”.

اعلان | ADS

وتأتي موافقة الجهاز التنفيذي للاتحاد الأوروبي على استخدام هذا العقار كخطوة أخيرة لأول علاج معتمد في أوروبا للتصدي للجائحة.

وجاء القرار إثر توصية الأسبوع الماضي من وكالة الأدوية الأوروبية “إيما” باستخدام العقار لعلاج مرضى

كوفيد-19، للذين لا تقل أعمارهم عن 12 عاما ويعانون من التهابات رئوية وبحاجة للأكسجين.

وفي وقت سابق اعتمدت عدة دول منها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان ومصر “ريميدسيفير” علاجا لكوفيد-19.

أقرت وكالة الأدوية الأوروبية بالموافقة المشروطة على استخدام عقار ريمديسيفير المضاد للفيروسات، والذي تنتجه

شركة “غيلياد ساينسز” الأميركية مع مرضى كوفيد-19، ليصبح بذلك أول عقار يقترب من الحصول على الضوء

الأخضر كعلاج لهذا المرض بالقارة الأوروبية.

وأوصت لجنة الوكالة المعنية بالأدوية البشرية باستخدام العقار مع المرضى الذين لا يقل عمرهم عن 12 عاما،

ويعانون من الالتهاب الرئوي، وبحاجة لمدهم بالأكسجين.

ونال عقار ريمديسيفير بالفعل موافقة على استخدامه بشكل استثنائي في الحالات الحادة، وذلك في الولايات المتحدة

والهند وكوريا الجنوبية وإسرائيل، ونال موافقة كاملة في اليابان، كما تستخدمه مصر.

سعر عقار ريمديسيفير

ولم يعرف سعر العقار بالمنطقة الأوروبية، لكن سعره بالولايات المتحدة قد يصل إلى 5080 دولارا لدورة العلاج الواحدة.

في حين ستبيعه شركات هندية للأدوية البديلة التي تحمل نفس الخصائص، لكن ليس بنفس الاسم التجاري، بسعر بين 5000 و6000 روبية (66.13 و79.35 دولار).

وفي مصر سيباع ريمديسيفير بأقل من ألفي جنيه (حوالي 124 دولارا) للجرعة.

ما الذي نعرفه عن ريمديسيفير؟

حقق ريمديسيفير بعض النتائج الإيجابية في تجارب صغيرة على المصابين، ويتلقاه المرضى في بعض الدول في حالات استثنائية أو إنسانية.

وقالت شركة غيلياد ساينسز إنها تتوقع أن تتمكن من توريد كميات كافية من دوائها بنهاية العام، لعلاج أكثر من

مليوني مريض من المصابين بمرض كوفيد-19.

ويفوق هذا العدد مثلي الرقم الذي كانت الشركة تستهدفه في السابق، وهو مليون جرعة فقط.

وأضافت غيلياد أنها تعتزم بدء تجارب على نسخة سهلة الاستخدام تعطى بطريقة الاستنشاق بحلول أغسطس.

ويؤخذ الدواء المضاد للفيروسات حاليا بطريق الحقن الوريدي.

ويقف ريمديسيفير على خط المواجهة في مكافحة الفيروس بعد أن أثبتت تجربة سريرية أنه ساعد في تقليل المدة

اللازمة للتعافي في المستشفيات.

لكن إنتاج وتوريد مليارات الجرعات لا يزال مبعث قلق بالغ في الوقت الذي تجد فيه أنظمة الرعاية الصحية في العالم

نفسها في مواجهة ما لا طاقة لها به بسبب المرض التنفسي سريع الانتشار.

إتحاد الصفحات الإلكترونية في حلب

UEPAPRESS

اعلان | ADS
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

لاحظنا انك تستخدم مانع إعلانات (Adblocker)

نعلم انك لا تحب الإعلانات، و نحن لا نوفر الا بعضها في هذه الصفحة، ما ستقرأه الآن قد إشتغل عليه أكثر من شخص في الكتابة و التدقيق و التسويق و التصميم و الأرشفة و النشر، و جزائهم الوحيد هو الإعلانات التي ستظهر لك، ففضلا لا أمرا قم بتعطيل مانع الإعلانات حتى نوفر دائما محتوى أفضل . شكرا لك .