الجيش الحر يقاتل في ليبيا كرمى لعيون أردوغان.. شاهد!

الجيش الحر يقاتل في ليبيا كرمى لعيون أردوغان.. شاهد!
الجيش الحر يقاتل في ليبيا كرمى لعيون أردوغان.. شاهد!

الجيش الحر يقاتل في ليبيا كرمى لعيون أردوغان.. شاهد!

ظهر عدد من المقاتلين السوريين، الذين يتحدثون بلكنة حلبية، في مقطع فيديو، من ليبيا، أعلنوا أنهم حرروا موقعا معينا من قوات الجيش الليبي، معبرين عن فرحتهم بذلك من خلال التهليل والتكبير.

وانتشرت أنباء، خلال الساعات الماضية، عن نقل تركيا لمقاتلين سوريين إلى طرابلس ومصراته، جوا، لدعم حكومة

الوفاق ضد الجيش الوطني الليبي، و بالفيديو نشر ناشطون فيديوهات تؤكد انخراط عدد منهم في القتال إلى جانب ميليشيات حكومة الوفاق. في ليبيا

وقال مصدر عسكري أن مفرزة من القوات الخاصة تعاملت مع مجموعة من المسلحين السوريين في أحد محاور

العاصمة واستطاعت قتل مجموعة منهم .

وأضاف سليمان أن المجموعة التي تم التعامل معها جميعها من ”الجنسية السورية“، موضحا أن قوات الجيش وجدت

في هواتفهم مقاطع مصورة أمام معسكر ”النقلية“ الذي سيطر عليه الجيش الليبي فيما بعد.

وأشارت تقارير ليبية إلى أن أكثر من 1000 مقاتل من الميليشيات المعارضة السورية الذين ينتمون إلى تنظيمات

متشددة في سوريا، تدعمها تركيا، توجهوا إلى العاصمة الليبية طرابلس، لمساندة ميليشيات حكومة الوفاق.

وأفادت مصادر ليبية بأن تركيا أقامت مراكز تجنيد للارهابيين من سورية في غازي عنتاب التركية، وأمنت نقلهم جوا

عبر طائرات للخطوط الجوية الليبية وشركة الخطوط الأفريقية، لطرابلس لمساندة ميليشيات حكومة الوفاق في حربها ضد الجيش الليبي.

وقالت المصادر إن ”قتال هؤلاء الارهابيين يأتي مقابل رواتب مجزية إلى جانب تأمين عوائلهم التي تقطن في مناطق النفوذ التركي في شمال سوريا“.

إتحاد الصفحات الإلكترونية في حلب

UEPAPRESS

السادة أصحاب الشركات التجارية والمعلنين وأصحاب المواقع الأكارم


أصبح بإمكانكم الإعلان عبر موقعنا الرسمي الموقع الأول في مدينة حلب

حيث يحتل الموقع ترتيب وتصنيف عالٍ 60 على مستوى سورية

و 80 ألف على مستوى العالم ويحصل الموقع على نسب مشاهدات عالية

وزيارات تقدر شهرياً بـ 500 الف زائر شهرياً بشكل متوسط كما تُنشر مقالاته في العديد من الصفحات الكبرى

لمن يرغب بالإعلان والإستفادة الإعلانية داخل موقعنا يرجى مراستلنا عبر البريد الإلكتروني

يمكنكم اختيار موضع ومساحة الوحدة الاعلانية حسب الطلب


uepapress@gmail.com  |  009630997433304

 وتساب