الدفاع الروسية: عملية الجيش السوري في إدلب هي تطبيق لاتفاق سوتشي ولا صحة للمزاعم عن كارثة إنسانية

روسيا تعد برد سوري - روسي صارم وحازم في إدلب
روسيا تعد برد سوري - روسي صارم وحازم في إدلب

فندت وزارة الدفاع الروسية، زيف الاتهامات الغربية والأممية للحكومة السورية بارتكاب “جرائم حرب” والتسبب في “كارثة إنسانية” ونزوح “الملايين” في إدلب السورية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة اللواء إيغور كوناشينكوف في بيان نشر اليوم الأربعاء، إن الدول الغربية والأمم

المتحدة لم تكترث على الإطلاق بالانتهاكات الجسيمة لمذكرة سوتشي للعام 2018 بشأن إدلب، والتي ارتكبتها تركيا

والجماعات الإرهابية المتواجدة هناك، والمتمثلة في قصف متزايد للمناطق السورية المجاورة وقاعدة حميميم

الروسية وتعزيز قبضة الإرهابيين من “هيئة تحرير الشام” و”الحزب الإسلامي التركستاني” و”حراس الدين” على

المنطقة وتمازج مواقعهم مع نقاط المراقبة التركية بدلا من إخراجهم من المنطقة وفصلهم عن المعارضة المعتدلة.

وأشار البيان إلى أن:

عويل الغرب بشأن تدهور الأوضاع الإنسانية في إدلب لم يبدأ إلا بعد أن اضطر الجيش السوري

لشن عملية عسكرية ردا على هجوم جديد من قبل الإرهابيين في مطلع فبراير وتمكن بنفسه من تطبيق ما نص عليه

اتفاق سوتشي بشأن إزاحة التنظيمات الإرهابية خارج المنطقة منزوعة الأسلحة الثقيلة وعمقها ما بين 15 و20 كيلومترا.

ولفت البيان إلى أن صورا لمخيم لاجئين تم إنشاؤه شمالي إدلب قرب الحدود التركية قبل عدة سنوات، يستخدمها

الغرب كدليل على وقوع كارثة إنسانية مزعومة.

كما بدأ الإعلام الغربي فجأة يطلق على مسلحي إدلب تسمية “ممثلو المعارضة المعتدلة”، وذلك رغم أن في صفوفهم

نحو 20 ألف عنصر من “هيئة تحرير الشام” المصنفة تنظيما إرهابيا في قوائم الأمم المتحدة.

وأضاف البيان أن لا أحد في الغرب يبالي بتصرفات تركيا التي نقلت إلى إدلب قوة عسكرية ضاربة بحجم فرقة

مؤللة، وذلك في خرق للقانون الدولي، فيما أن التهديدات العلنية التركية بالقضاء على كافة وحدات الجيش السوري

وإعادة الطريق M5 تحت سيطرة الإرهابيين، توصف في أوروبا والولايات المتحدة بأنها “حق أنقرة الشرعي في الدفاع عن النفس”.

وأشار البيان إلى أنه في ظل ما يبديه الغرب من وقاحة شاملة وقلق زائف إزاء الوضع الإنساني في منطقة إدلب

لخفض التصعيد، يعتبر المركز الروسي للمصالحة في سوريا والحكومة السورية الشرعية هما الجهتان الوحيدتان اللتان توصلان يوميا كل المساعدات الضرورية لسكان المناطق المحررة.

المصدر: وزارة الدفاع الروسية

إتحاد الصفحات الإلكترونية في حلب

تابعنا على الفيس بوك

بالفيديو شاهد أول دورية للشرطة العسكرية الروسية على الطريق السريع M5 #سراقب بريف #ادلب.


السادة أصحاب الشركات التجارية والمعلنين وأصحاب المواقع الأكارم


أصبح بإمكانكم الإعلان عبر موقعنا الرسمي الموقع الأول في مدينة حلب

حيث يحتل الموقع ترتيب وتصنيف عالٍ 60 على مستوى سورية

و 80 ألف على مستوى العالم ويحصل الموقع على نسب مشاهدات عالية

وزيارات تقدر شهرياً بـ 500 الف زائر شهرياً بشكل متوسط كما تُنشر مقالاته في العديد من الصفحات الكبرى

لمن يرغب بالإعلان والإستفادة الإعلانية داخل موقعنا يرجى مراستلنا عبر البريد الإلكتروني

يمكنكم اختيار موضع ومساحة الوحدة الاعلانية حسب الطلب


uepapress@gmail.com  |  009630997433304

 وتساب