فارس الشهابي يهاجم من أسماهم أصحاب الأصوات الشاذة من التجار !!

فارس الشهابي يهاجم من أسماهم أصحاب الأصوات الشاذة من التجار !!
فارس الشهابي يهاجم من أسماهم أصحاب الأصوات الشاذة من التجار !! وقال الموقع في تغريدة على حسابه في “تويتر”: “نعتقد أن سفينتي البحرية الإيرانية مكران وسهند” في طريقهما إلى سوريا للمشاركة في مناورات بحرية مع روسيا”. وأشار إلى أن “السفينتين ستتمكنان من عبور جبل طارق في الرابع من تموز المقبل”، مشيراً إلى أن هذا التاريخ “هو الذكرى السنوية الثانية لاحتجاز الناقلة الإيرانية العملاقة غريس 1 التي كانت في طريقها إلى سوريا”. وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية الأسبوع الماضي، أنها تراقب السفينتين “مكران” و”سهند”، محذرة كوبا وفنزويلا من استضافتهما أو قبول أي أسلحة من المحتمل أن تكون على متنهما. كما أفادت وكالة “بلومبورغ” بأن فرقاطة “مكران” ومدمرة “سهند” قد تمكنتا الأسبوع الماضي من دخول المحيط الأطلسي لأول مرة من دون أن ترسوا في موانئ أي من الدول، معتبرة أن هذه الخطوة “تهديد إيراني جديد للولايات المتحدة”. إقرأ أيضاً : موسكو: دول غربية تسعى لاستمرار الانقسام العربي لمنع عودة سوريا إلى"البيت العربي" يشار إلى أنه يجري باستمرار تدريبات عسكرية للجيش السوري بالتعاون مع القوات الروسية والإيرانية، وذلك سوء بما يتعلق بسلاح المدفعية والجو والسلاح البحري.

فارس الشهابي يهاجم من أسماهم أصحاب الأصوات الشاذة من التجار !!

هاجم رئيس اتحاد غرفة الصناعة السوريّة, فارس الشهابي التجار الذي يطالبون بالسماح لهم
باستيراد الأقمشة الأجنبيّة (المسنّرة)، واصفاً تلك الأصوات بـ«الشاذة».

وأشار الشهابي خلال منشور له عبر صفحته الشخصيّة في فيسبوك إلى أن هذه النوعية من
الأقمشة ينتجها أكثر من ألف معمل في حلب فقط، وأضاف: «لن نسمح لكم أبدا بضرب
صناعة النسيج الوطنية العريقة في عقر دارها، عبر إدخال مخلفات وتصافي المصانع التركية الرخيصة».

وكانت لجنة الاستيراد بغرفة تجارة دمشق طلبت قبل أيام من رئاسة الغرفة السماح للتجار
باستيراد الأقمشة «المسنّرة»، وجهّزت مذكرة لرفعها إلى وزارة الاقتصاد بهذا الشأن.

وتشهد غرفة التجارة صراعاً بين الصناعيين والتجار حول السماح باستيراد بعض المواد التي
يتم تصنيعها أصلاً في سوريا، ويؤكد الصناعيّون أن السماح باستيراد هذه المواد سيعرضهم
لخسائر كبيرة في ظل عدم قدرتهم على المنافسة من ناحيتي السعر والجودة.

ويرد التجّار بالقول إن الصناعات المحليّة لا تلبي احتياجاتهم في الإنتاج، وقال التاجر الدمشقي
ح.ع إن السماح باستيراد الأقمشة من الخارج سيسمح له بتلبية حاجات السوق بشكل أكبر.

وأضاف خلال اتصال هاتفي مع «الحل»: «البضاعة المستوردة ذات جودة أعلى وسعر أرخص،
إذا تم فتح الاستيراد سيُجبر الصناعيّون على الإنتاج بكفاءة أعلى عندما تكون هنالك منافسة،
مع انعدام المنافسة ستبقى جودة البضاعة منخفضة جداً مقارنةً بأسعارها».

فارس الشهابي يهاجم من أسماهم أصحاب الأصوات الشاذة من التجار !!

السادة أصحاب الشركات التجارية والمعلنين وأصحاب المواقع الأكارم


أصبح بإمكانكم الإعلان عبر موقعنا الرسمي الموقع الأول في مدينة حلب

حيث يحتل الموقع ترتيب وتصنيف عالٍ 60 على مستوى سورية

و 80 ألف على مستوى العالم ويحصل الموقع على نسب مشاهدات عالية

وزيارات تقدر شهرياً بـ 500 الف زائر شهرياً بشكل متوسط كما تُنشر مقالاته في العديد من الصفحات الكبرى

لمن يرغب بالإعلان والإستفادة الإعلانية داخل موقعنا يرجى مراستلنا عبر البريد الإلكتروني

يمكنكم اختيار موضع ومساحة الوحدة الاعلانية حسب الطلب


uepapress@gmail.com  |  009630997433304

 وتساب