فارس الشهابي يبشر الصناعيين بموافقة الحكومة السورية على تقديم تسهيلات لهم !

فارس الشهابي يبشر الصناعيين بموافقة الحكومة السورية على تقديم تسهيلات لهم !
فارس الشهابي يبشر الصناعيين بموافقة الحكومة السورية على تقديم تسهيلات لهم !

فارس الشهابي يبشر الصناعيين بموافقة الحكومة على تقديم تسهيلات لهم !

نشر رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية المهندس فارس الشهابي على صفحته على الفيسبوك :

بشرى سارة للاخوة الصناعيين في سوريا

استجابةً لمطالب اتحاد غرف الصناعة رئاسة الحكومة توجه بعدم قطع الكهرباء نهائياً عن المدن الصناعية الرئيسية

في المحافظات دعماً للعملية الانتاجية في هذه الظروف الصعبة.. نطالب الزملاء المنتجين باستغلال ذلك لتخفيض

كلفهم و تخفيض اسعار منتجاتهم في الاسواق رحمةً بالاخوة المواطنين.

وكتب فارس الشهابي ايضاً : العديد من الناس يخلطون بين الصناعي و التاجر.

اليوم الصناعي يعاني من ارتفاع اسعار الصرف و من تقلص التصدير و من التهريب و من عدم وجود اي قوانين

تحفيزية و تشجيعية تساعد على الاصلاح و التعافي و خاصة ان الصناعة استهدفت بالدمار و النهب..

وتعتبر هذه خطوة هامة تجاه الصناعيين بعد ارتفاع كبير في كافة الأسعار واخرها سعر الذهب والدولار

الأمر الذي بات واضحاً بشبه أنهيار للاقتصاد في سوريا بسبب ازمة كورونا والعقوبات الغربية والأمريكية على البلد

كورونا كان المسبب الكبير لتلك الأزمة حيث شُلت حركة البلاد لمدة 3 اشهر واغلقت كافة المنافذ المحيطة بسوريا .

والمنفس الوحيد كان عن طريق لبنان الذي يعاني هو الآخر بشكل كبير من ازمة اقتصادية خانقة جداً اذ وصل سعر الدولار في لبنان لما يقارب الـ 4000 ل.ل

هذا الارتفاع كان سبباً رئيسياً في ارتفاع سعر صرف الدولار في سوريا حيث لجأ العديد من التجار إلى تهريب الدولار من سوريا إلى لبنان وبيعه هناك بمبالغ رهيبة .

وتعود إلى الواجهة خطوة التعاون الإقتصادي بين البلدين من جديد للعودة بالاقتصاد إلى ماكان عليه سابقاً

اقرأ المزيد : حرب ضروس بين رامي مخلوف (سريتل) وشركة الإتصالات السورية .. من سيفوز!

سوريا انهكتها العقوبات :

أكثر من 10 سنوات وسوريا تعاني من عقوبات قاسية عليها شملت كل شيء واستهدفت لقمة المواطن بالدرجة الأولى

تعتبر الدول الخارجية بأنها تضغط على الحكومة عبر فرض العقوبات الإقتصادية التي تؤثر على المواطن السوري بشكل كبير

لتدفع الشارع إلى القايام بمظاهرات ضد الدولة في سوريا .

تلك السياسات التي تتبعها هذه الدول اصبحت في حسبان كل مواطن سوري فبعد الحرب التي حلت بسوريا

اصبح المواطن على علم ودراية كاملة بكل تلك الخطط ووقف بجانب الحكومة والدولة .

وبعد هذا الغلاء الفاحش فهل ستقف الحكومة مع المواطن ؟؟

خاص : إتحاد الصفحات الإلكترونية في حلب

UEPAPRESS

السادة أصحاب الشركات التجارية والمعلنين وأصحاب المواقع الأكارم


أصبح بإمكانكم الإعلان عبر موقعنا الرسمي الموقع الأول في مدينة حلب

حيث يحتل الموقع ترتيب وتصنيف عالٍ 60 على مستوى سورية

و 80 ألف على مستوى العالم ويحصل الموقع على نسب مشاهدات عالية

وزيارات تقدر شهرياً بـ 500 الف زائر شهرياً بشكل متوسط كما تُنشر مقالاته في العديد من الصفحات الكبرى

لمن يرغب بالإعلان والإستفادة الإعلانية داخل موقعنا يرجى مراستلنا عبر البريد الإلكتروني

يمكنكم اختيار موضع ومساحة الوحدة الاعلانية حسب الطلب


uepapress@gmail.com  |  009630997433304

 وتساب