رياضة
أخر الأخبار

نعي شيخ مدربي السلة السورية

اعلان | ADS
تابعنا عبر

نعي شيخ مدربي السلة السورية

نعى اتحاد كرة السلة السوري، المدرب، راتب الشيخ نجيب، الملقب بـ”شيخ المدربين”، الذي خدم 50 عاما في مجال

تدريب كرة السلة، بعد أن وافته المنية، الأحد، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

اعلان | ADS

ويعد شيخ نجيب أحد أبرز المدربين السوريين على المستويين العربي والآسيوي، وارتبط اسمه بالعديد من الأندية

السورية المعروفة، كالوحدة والاتحاد والكرامة، قبل أن يواصل مسيرته نحو الاحتراف خارجيا، خاصة في الدوري

الإماراتي، من خلال تدريبه فرق الإمارات والجزيرة والنصر، وكان أخرها الوصل عام 2015.

كما ضمت مسيرته، تدريب المنتخبات السورية، إذ درب منتخب الرجال والشباب، ووصل مع منتخب شباب سورية

إلى كأس العالم في كندا عام 1991.

تعزية حارةوداعا شيخ المدربين ببالغ الحزن والأسى تلقى الاتحاد العربي السوري لكرة السلة وأسرة كرة السلة السورية نبأ…

Posted by ‎Syrian Basketball Federation – الاتحاد العربي السوري لكرة السلة‎ on Sunday, August 9, 2020

وقد نعى الفنان السوري، قيس الشيخ نجيب، عمه راتب، ونشر عبر حسابه الرسمي على “تويتر” صورة لعمه، وعلق

عليها: “ببالغ الحزن والأسى ننعي لكم شيخ المدربين السوريين لكرة السلة راتب شيخ نجيب”.

وأضاف قيس: “الله يرحمك يا عم ويسكنك فسيح جناته، سلملي على بابا وعلى كل الحبايب، إنا لله وإنا إليه راجعون”.

ويواصل فيروس “كوفيد-19” تفشيه في الوسط الرياضي السوري، مع إعلان العديد من الأندية إصابة عدد كبير من

كوادرها الفنية والإدارية، كما أصيب عدد من لاعبي المنتخب السوري بكرة القدم بالفيروس وخضعوا للحجر

الصحي منذ عدة أيام.

حدث في حلب … اختلقتا حادثة خطفهما للحصول على فدية مالية من زوجيهما !!

إتحاد الصفحات الإلكترونية في حلب

تابعنا على الفيس بوك

سبيعي: كورونا كذبة !! مصابة بالفايروس: لحسن حظك ماانصبت فيه!

نعي شيخ مدربي السلة السورية

اعلان | ADS

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

لاحظنا انك تستخدم مانع إعلانات (Adblocker)

نعلم انك لا تحب الإعلانات، و نحن لا نوفر الا بعضها في هذه الصفحة، ما ستقرأه الآن قد إشتغل عليه أكثر من شخص في الكتابة و التدقيق و التسويق و التصميم و الأرشفة و النشر، و جزائهم الوحيد هو الإعلانات التي ستظهر لك، ففضلا لا أمرا قم بتعطيل مانع الإعلانات حتى نوفر دائما محتوى أفضل . شكرا لك .