فن
أخر الأخبار

من هو عادل كرم ؟ .. ولماذا يكره السوريين إلى هذا الحد ؟

اعلان | ADS
تابعنا عبر

من هو عادل كرم ؟ .. ولماذا يكره السوريين إلى هذا الحد ؟

ممثل ومقدم برامج لبناني، عبثاً يحاول كبت رائحة الكراهية تجاه السوريين، حين تأتي سيرتهم في برامجه،

ولطالما جعل من فقرائهم وبسطائهم مادة للتندر والتهريج عليهم.

يفاجئك محرك البحث بشبه خلوه من سبب واضح ليحمل هذا الممثل كل هذه الكراهية والعنصرية تجاه السوريين،

اعلان | ADS

بل ويفاجئك أكثر أن السوريين قدموا له فرصاً لخيارات فنية في أوج سطوع الدراما السورية ،

وأنه كان في قناة المستقبل، وما أدراكم ما قناة المستقبل أيام زمان .

كانت بداياته في برنامج “S.L.Chi”، قبل أن يبرز مع المخرج ناصر فقيه في برنامج “لا يمل”،

حيث قام بتقديم لوحات كوميدية لمدة طويلة مع عباس شاهين ورولا شامية ونعيم حلاوي، إلى أن تم تغيير اسم البرنامج إلى “ما في متلو”.

وسعى عادل كرم بشتى الطرق لصناعة شهرته وخطه الجماهيري متنقلا بين برامجه الكوميدية العديدة، ووصولا إلى السينما، حيث أصبح أحد نجوم الصف الأول في السينما اللبنانية بسرعة قياسية.

وحاول الدخول بالدراما السورية التي كانت في أوج ازدهارها عن طريق مسلسل “بقعة ضوء”،

مؤديا بعض اللوحات التي عجز من خلالها من الارتقاء بأداءه إلى مستوى النجوم السوريين.

واشتهر كرم بشخصية أبو رياض الذي كان بطل سلسلة “مغامرات أبو رياض” على قناة المستقبل لفترة طويلة، بالإضافة لشخصية “تحسين” و”فريد منذر الريّس”.

ولعل العلامة الفارقة في حياة عادل كرم، هي تجسيده لشخصية “مجدي” في سكيتش “مجدي ووجدي”، الذي صنع اسمه وقدم له شهرة استثنائية على مستوى الوطن العربي.

ولطالما هاجم عادل كرم السوريين وسخر منهم خلال تأديته لعروضه الكوميدية في لبنان أمام عدد كبير من الجمهور، بالإضافة لعرضها على قناة “MTV” اللبنانية.

وأشهر مواقف كرم العنصرية اتجاه السوريين، هي سؤاله الجمهور في إحدى العروض عما إذا كان من بينهم

حاضرون من خارج لبنان، فردت سيدة وقالت إنها من سوريا، لكن كرم رد عليها بطريقة عنصرية،

وقال لها: “عم قول مش لبناني، لا تواخذيني نحنا قاعدين عندكم، أهلا وسهلا فينا عندك، عم يغلى العقار هون، بتعملوا قرشين، بس لا تقرشيهم على السوري”.

ويلاحظ السوريون على مواقع التواصل الاجتماعي، أن “سخرية” كرم من اللاجئين السوريين في لبنان تتكرر

بشكل مستمر، في كل محفل وكل برنامج ساخر وكل ستاند اب كوميدي.

وتراجعت جماهرية كرم في الساحة الإعلامية بعد انكفائه عن تقديم برنامج “هيدا حكي” لصالح برنامج فني

حمل اسم “بيت الكل”، تحوّل فيه كرم إلى مهلل لضيف الحلقة أكثر من صانع لمحتوى كوميدي أو ناقد،

مع الاستعانة بوجوه صاعدة لمحاولة تعكيز البرنامج وزيادة عدد متابعيه.

أما المفاجأة الكبرى فكانت من خلال انضمام عادل كرم إلى مسلسل “الهيبة” في موسمه الرابع،

فكيف له أن يشارك ببطولة مسلسل كتّابه ومخرجه وأبطاله الرئيسيون سوريون، بعد عنصريته المقيتة ضد السوريين المتواجدين في لبنان.

وونتيجة لمواقفه ،تعرضت الصفحة الرسمية لعادل كرم للقرصنة من قبل “هكرز” سوريين رداً على ما وصفوه

بالعنصرية وإثارة الفتنة بين الشعبين السوري واللبناني، ولعدة مرات .

الجدير بالذكر أنه يعيش في لبنان قرابة 1.1 مليون لاجئ سوري، وتتلقى الحكومة اللبنانية دعماً مادياً

بملايين الدولارات مقابل الخدمات التي تقدمها للاجئين الموجودين في المخيمات.

تلفزيون الخبر

إتحاد الصفحات الإلكترونية في حلب

تابعنا على الفيس بوك

اعلان | ADS

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

لاحظنا انك تستخدم مانع إعلانات (Adblocker)

نعلم انك لا تحب الإعلانات، و نحن لا نوفر الا بعضها في هذه الصفحة، ما ستقرأه الآن قد إشتغل عليه أكثر من شخص في الكتابة و التدقيق و التسويق و التصميم و الأرشفة و النشر، و جزائهم الوحيد هو الإعلانات التي ستظهر لك، ففضلا لا أمرا قم بتعطيل مانع الإعلانات حتى نوفر دائما محتوى أفضل . شكرا لك .