دولي

تصريح مفاجئ لرئيس فرنسا ماكرون عن الإسلام !

اعلان | ADS
تابعنا عبر

تصريح مفاجئ لرئيس فرنسا ماكرون عن الإسلام !

أعلن الرئيس الفرنسي، ​إيمانويل ماكرون​، اليوم الجمعة، أن ​الإسلام​ ديانة تعيش اليوم أزمة في كل مكان في ​العالم​، مشيرا إلى أن الإسلام يحاول خلق منظومة موازية لإحكام سيطرته في البلاد.

وأكد ماكرون خلال مؤتمره الصحفي،  نقلته الوكالة الأوروبية، أن “الإسلام دين يمر اليوم بأزمة في جميع أنحاء

العالم، ولا نراها في بلادنا فقط”، مشدداً على كونها “أزمة عميقة مرتبطة بالتوترات بين الأصولية والمشاريع الدينية

اعلان | ADS

والسياسية التي تؤدي إلى تصلب شديد للغاية”.

وقال ماكرون إن “على الدولة الفرنسية مكافحة الانفصالية الإسلاموية التي تؤدي في نهاية المطاف إلى تأسيس

مجتمع مضاد”.

وتابع ماكرون: “هناك في هذا الإسلام الراديكالي، الذي هو صلب موضوعنا، إرادة علنية لإظهار تنظيم منهجي

يهدف إلى الالتفاف على قوانين الجمهورية وخلق قانون مواز له قيم أخرى، وتطوير تنظيم آخر للمجتمع”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده ماكرون امس الاول الخميس، في قصر الإليزيه في فرنسا ، واستمر لمدة ساعتين ونصف

الساعة، في أعقاب اجتماعات “المفاوضات الوطنية” التي تهدف لإيجاد حلول لمشاكل السترات الصفراء والاستجابة لمطالبهم.

وأضاف إلى أن اجتماعات “المفاوضات الوطنية” تطرقت إلى قضية العلمانية، مشيرًا أن قانون 1905

العلماني كان قانونًا فعالًا ويجب الاستمرار في تطبيقه.

وتابع القول: عندما نتحدث عن العلمانية، فإننا نركز في حديثنا عن الطائفية التي استشرت في بعض الأحياء وعن

مشروع سياسي باسم الدين. إن الإسلام السياسي يحاول فصلنا عن قيم الجمهورية.

ولفت إلى أن حكومته أغلقت المدارس والجمعيات التي لا تمتثل للقانون، مشددًا على ضرورة تعزيز مراقبة الأموال القادمة من الخارج.

إتحاد الصفحات الإلكترونية في حلب

UEPAPRESS

اعلان | ADS

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

لاحظنا انك تستخدم مانع إعلانات (Adblocker)

نعلم انك لا تحب الإعلانات، و نحن لا نوفر الا بعضها في هذه الصفحة، ما ستقرأه الآن قد إشتغل عليه أكثر من شخص في الكتابة و التدقيق و التسويق و التصميم و الأرشفة و النشر، و جزائهم الوحيد هو الإعلانات التي ستظهر لك، ففضلا لا أمرا قم بتعطيل مانع الإعلانات حتى نوفر دائما محتوى أفضل . شكرا لك .